25 أغسطس 2016

g a n 123
يتوافد قادة جنوب أوروبا إلى أثينا في التاسع من سبتمبر القادم للمشاركة في اجتماع القمة الذي دعا إلى عقده رئيس الوزراء اليوناني "الكسيس تسيبراس" ، حيث يقوم "فرانسوا هولاند" و "ماتيو رينزي" و"ماريانو راخوي" و"أنطونيو كاستا"، و "نيكوس اناستاسيادس" و"جوزيف مسقط" بتمثيل بلادهم في مناقشات حول المجالات الاجتماعية في أوروبا وحول قضايا التنمية واللاجئين ، ويتولى مجلس الوزراء تحديد الشكل النهائي لجدول الأعمال خلال الأيام القادمة .
وقد استجاب زعماء فرنسا وايطاليا واسبانيا والبرتغال وقبرص ومالطا لدعوة رئيس الوزراء اليوناني، وأكدت وكالة الأنباء الفرنسية خبر مشاركة "فرانسوا هولاند" في القمة ، أما رئيس الوزراء الاسباني "ماريانو راخوي" فقد قبل الدعوة شريطة عدم حدوث أي تطورات سياسية غير عادية في بلاده.
ويتوسط اجتماع القمة لدول جنوب أوروبا اجتماعين أخرين رفيعي المستوى، حيث يُعقد في باريس اليوم 25 أغسطس اجتماع للزعماء والمسئولين الاشتراكيين بالاتحاد الأوروبي ، يشارك فيه رئيس الوزراء اليوناني "الكسيس تسيبراس" بصفة مراقب ، ومن المتوقع أن تهيمن الموضوعات الخاصة بمستقبل الاتحاد بعد خروج بريطانيا منه على المناقشات التي ستجرى بقلعة «لا سيل سان كلو» بضواحي العاصمة الفرنسية.
كما يتم عقد قمة أوروبية غير رسمية في "براتيسلافا" بدولة "سلوفاكيا"، يوم 16 سبتمبر القادم دون مشاركة بريطانيا، وتهدف القمة - طبقا لبيانات رسمية صادرة من رئيس المجلس الأوروبي – إلى مواصلة الحوار السياسي بين الدول الأعضاء حول تعزيز الإصلاح والتنمية في الاتحاد الأوروبي الذي يضم الأن 27 دولة.
وتكتمل مبادرة رئيس الوزراء اليوناني لنشاط اليونان في الخارج بمشاركته في اجتماع الجمعية العمومية السنوي للأمم المتحدة منتصف سبتمبر القادم، حيث يقوم بطرح جميع القضايا التي تهم اليونان، مثل قضايا اللاجئين والديون، إضافة إلي المشكلة القبرصية والتطورات في منطقة شرق المتوسط.