5 يونيه 2016

g a n 82

التقى نائب وزير التنمية الزراعية والأغذية اليوناني "ماركوس بولاريس" سفير دولة الإمارات العربية المتحدة "سلطان محمد العلي" ، منتصف مايو الماضي، حيث تناول اللقاء مناقشة امكانيات تطوير التبادل التجاري بين البلدين في مجال الأغذية الزراعية.
وقد أشاد نائب الوزير اليوناني بالعلاقات الودية للغاية التي تجمع بين الدولتين منذ سنوات عديدة ، وهو ما يتأكد على وجه الخصوص في هذه الفترة الحرجة التي يشهدها الاقتصاد اليوناني .
وقام نائب الوزير باستعراض النقاط الهامة التي يمكن من خلالها تطوير التعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة ، فيما يتعلق بقطاع استيراد وتصدير الأغذية الزراعية ، حيث أشار تحديداً إلى النوعيات الممتازة والكميات المتوفرة لدى اليونان من الفواكه ، الطازجة منها والمجففة والمعلبة ، إضافة إلى زيت الزيتون وثمار الزيتون والخضروات الطازجة ، ومنتجات الألبان وخاصة الجبن، وكذلك لحوم الابقار والأغنام والماعز.
وقد تمت الإشارة بوجه خاص إلى الضرورة الملحة لتوقيع بروتوكول للتعاون بين البلدين في مجال الحجر الصحي الخاص بالنباتات والمنتجات محل الاهتمام المشترك، فقد اثبتت الدراسات الأثرية ان التجار اليونانيين يعملون في الأسواق الدولية منذ 4000 عام وذلك بفضل جودة منتجاتهم ومهاراتهم التجارية وموثوقيتهم في المعاملات.
ومن جانبه، أشاد سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالعلاقات المتميزة بين اليونان ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتحدث عن العلاقات الاقتصادية و التجارية والسياسية الممتازة التي تجمع بين الجانبين، مؤكدا أنه قد تلقى توجيهات من حكومة بلاده بتعزيز وتقوية هذه العلاقات.
وشدد سعادة السفير على أن الفرص الاستثمارية كبيرة ، في ضوء الموارد المتاحة في اليونان من أراض ومياه وخبرات وموارد بشرية ، مع البنية التحتية والامكانات المالية المتوفرة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأعرب سعادة السفير "سلطان العلي" عن قناعته الراسخة بأن اليونان لديها مقومات كبيرة لمواجهة الصعوبات الحالية ، مع وجود التعاون الاستثماري والتجاري المناسب ، مشيراً إلى أهمية الإعداد للاجتماع الوزاري المشترك بين البلدين والمزمع عقده في أبوظبي نهاية العام الجاري، والذي سيتم خلاله بحث المسائل المتعلقة بقطاع الأغذية الزراعية وتوقيع اتفاقية ثنائية للتعاون بين البلدين في هذا المجال.