31 مايو 2016

543548 5يعتبر معرض "بوسيدونيا" والذي يتم تنظيمه مرة كل سنتين في اليونان من الأحداث الهامة بالنسبة لصناعة النقل البحري العالمية ، فهو من أكبر المعارض في مجال النقل البحري ، حيث تتوفر فيه إمكانية التعامل المباشر مع قطاع النقل البحري اليوناني وأسطول السفن المملوكة لليونان الذي يتواصل نموه بشكل لافت ولا يزال على قمة الترتيب العالمي.

وفقا لبيانات المعرض السابق "بوسيدونيا 2014 " فإن حوالي 70 شركة يونانية تقوم بتشغيل أساطيل تصل حمولتها لمليون طن فأكثر، وذلك من أصل 700 شركة نقل بحري تتخذ من منطقة أثينا مقراً لها.

وتستمر فاعليات معرض "بوسيدونيا" لهذا العام في الفترة من 6 إلى 10 يونيو بمركز "متروبوليتان" للمعارض بالقرب من مطار أثينا الدولي، ومن المقرر أن يستضيف المعرض 19 جناحاً للدول المشاركة، حيث تعتبر الصين أكبر المشاركين، تليها اليابان وكوريا الجنوبية.

وبعد الأرقام القياسية التي حققها المعرض عام 2014 ، من المتوقع أن تكون نتائجه لهذا العام أعظم من أي وقت مضى، وان يسهم في الاقتصاد اليوناني بنحو 60 مليون يورو ، من إيراداته التي يحققها من استضافة آلاف الزائرين وبناء الأجنحة ومن الجمارك وأنشطة الشحن ومن الفاعليات المشتركة وغيرها من الأنشطة.

وعلى الرغم من التحديات الكثيرة التي واجهت مجتمع النقل البحري اليوناني والدولي، خصوصا خلال عام 2015 وبداية عام 2016، فقد واصلت اليونان تعزيز مكانتها كأكبر دولة مالكة للسفن، واحتلت المركز الأول في 2016، حيث وصلت الحمولة الإجمالية لأسطولها إلى 196مليون طن وبلغت حصة ملاك السفن اليونانيين في السوق العالمية نسبة 16٪ على أساس الحمولة الإجمالية، تليها اليابان بنسبة 13٪ و الصين 11٪ وألمانيا بنسبة 7٪.

ويحتل ملاك السفن اليونانيون المرتبة الأولى في مجال السفن الجديدة، سواء من حيث الحمولة أو القيمة المالية، مما خفض بذلك متوسط أعمار السفن اليونانية لتصبح أقل بكثير من المتوسط العالمي.

إن "بوسيدونيا" أكثر بكثير من مجرد معرض ، حيث يتضمن الأسبوع الذي تقام فيه الفاعليات عقد مؤتمر موسع وعدد من الندوات وبرنامج لورش العمل الفنية ، كما يقوم قادة صناعة النقل البحري بإدارة مناقشات وحوارات حية حول القضايا والتحديات والفرص التي تواجه هذه الصناعة، ويستضيف "بوسيدونيا 2016" كذلك منتدى لملاك السفن .

بالإضافة إلى ذلك تتضمن الفاعليات عدة أنشطة رياضية تتمتع بشعبية كبيرة وتخاطب الطبيعة التنافسية للمشتغلين في مجالات الشحن والنقل البحري ، ولكنها تقام بروح المنافسة الودية، حيث يتضمن برنامج "بوسيدونيا 2016" الرياضي سباقات لليخوت ودورة للعبة الغولف ، وقد أضيفت هذا العام فاعلية جديدة بإقامة مسابقة للجري .

كما يتضمن جدول أعمال المعرض عروضاً للمنتجات والتقنيات الجديدة ، وعدة حلقات نقاشية حول قضايا النقل البحري الحالية واللوائح البيئية الجديدة وعدة مسائل هامة أخرى.