g a n 157

عقد وزير الخارجية سامح شكري لقاءً مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس بعد ظهر اليوم الاثنين 24 أبريل 2017 في إطار زيارته الحالية للعاصمة اليونانية أثينا.


وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن رئيس الوزراء اليونانى استهل اللقاء بتقديم واجب العزاء فى شهداء العمليتين الارهابيتين فى طنطا والإسكندرية، معربا عن تضامن بلاده الكامل مع مصر فى حربها ضد الارهاب. ومن جانبه، اكد وزير الخارجية على انه حرص على طلب اللقاء مع رئيس وزراء اليونان على هامش المشاركة فى منتدى الحضارات القديمة للتأكيد على الاهتمام الكبير الذي توليه مصر لتطوير وتعزيز العلاقات الثنائية مع اليونان وإعطائها دفعة قوية في شتي المجالات، حيث تناول متابعة مشروعات التعاون الثنائية القائمة، وآلية التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص التي انعقدت عدة مرات علي المستوي الوزاري وكذلك علي مستوي القمة. وقد أكد سامح شكرى علي حرص مصر الكبير علي تدعيم هذه الآلية ووضع المشروعات التي تتضمنها موضع التنفيذ، وعلي رأسها مشروعات مزارع الزيتون والتعاون في مجال الموانئ، حيث اعرب رئيس الوزراء اليوناني عن تطلعه لان تشهد المرحلة القادمة دخول تلك المشروعات حيّز التنفيذ لما لها من عائد متوقع ى مصلحة الدول الثلاث، وباعتبارها دليل عملى على التطور الذى شهدته العلاقات المصرية اليونانية القبرصية خلال الفترة الاخيرة.


واضاف المتحدث باسم الخارجية، بان شكري أكد علي ان تعزيز آليات التعاون والتنسيق بين مصر واليونان يعكس رؤية استراتيجية مشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية في منطقة شرق المتوسط. كما اعرب عن تقدير مصر البالغ للدعم الذي قدمته القيادة اليونانية لمصر عقب الحادثين الإرهابيين الأخيرين في طنطا والإسكندرية، وكذلك دعم اليونان لمصر في المحافل الأوروبية المختلفة، وتفهم الجانب اليوناني لما تمر به مصر من مرحلة دقيقة وما تواجهه من تحديات.
وذكر ابو زيد، أن الوزير ، ردا على استفسار رئيس وزراء اليونان، استعرض المواقف المصرية تجاه الأزمات الإقليمية في كل من سوريا وليبيا واليمن والعراق، بالإضافة إلي القضية الفلسطينية، مضيفا أن موضوع مكافحة الإرهاب استحوذ علي جانب كبير من اللقاء، حيث ثمّن رئيس الوزراء اليوناني الرؤية المصرية الشاملة في التعامل مع ظاهرة الإرهاب، وكذلك في مكافحة الهجرة غير الشرعية التي تعد أحد الشواغل الهامة لدي الجانب الأوروبي، كما أشاد رئيس الوزراء اليوناني بالمواقف المصرية المتوازنة تجاه قضايا وأزمات المنطقة باعتبار مصر حجر زاوية في استقرار المنطقة العربية ومنطقة شرق المتوسط.