g a n 138

 

تحدث الأمين العام للعلاقات الاقتصادية الدولية لدى وزارة الخارجية اليونانية "جورج تسيبراس" عن الأهمية الكبرى التي يمثلها إنشاء خط الغاز البحري "ايست ميد" بالنسبة لليونان على مختلف المستويات​​، وذلك في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء اليونانية ، بعد ساعات من توقيع الإعلان المشترك بين اليونان وإيطاليا وقبرص وإسرائيل في تل أبيب.


وقد ركز الأمين العام على القيمة الجيوسياسية والاقتصادية لخط الغاز "ايست ميد" ، والذي يُعَد أكبر مشروع لمد خط أنابيب تحت سطح البحر، لنقل الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى أوروبا، سواء من حيث الطول أوالعمق، مؤكدا أن اليونان يمكنها أن تتحول إلى مركز مهم للطاقة في الاتحاد الأوروبي، إلا أنه أولى أهمية أكبر لتعاظم مكانة اليونان الجيوسياسية في جنوب شرق أوروبا ، وأشار إلى أن مشروع "ايست ميد" سيحقق قدراً أكبر من الأمن في المنطقة ، مشدداً على أن خط الغاز من المقرر أن يمر عبر المنطقة الاقتصادية الخالصة لكل من قبرص واليونان.


وحول نتائج الاجتماع الرباعي بين وزراء الطاقة في تل أبيب، والذي شارك فيه الأمين العام مرافقاً لوزير الطاقة اليوناني "جورج ستاثاكيس"، أكد السيد "تسيبراس" أن نتائج الاجتماع جاءت أفضل مما كان متوقعاً، مشيراً إلى الاهتمام الكبير الذي توليه إسرائيل وإيطاليا لإنشاء خط الغاز، حيث أنه من المتوقع أن تستعرض إيطاليا موضوع "ايست ميد" في الاجتماع المقبل لمجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع G7) (والذي سيعقد بعد أسبوع في روما