الثلاثاء 21 يونيو 2016
g a n 92
يقوم رئيس المفوضية الأوروبية "جان كلود يونكر" اليوم بزيارة للعاصمة اليونانية أثينا تستغرق يوماً واحداً، بدعوة من اتحاد الصناعات اليونانية ، حيث يعقد لقاءات مع رئيس الجمهورية اليوناني ورئيس الوزراء ، كما يشارك بصفته المتحدث الرئيسي في الاجتماع السنوي للجمعية العمومية لاتحاد الصناعات اليونانية، والذي يعقد في قاعة مؤتمرات قصر الموسيقى بأثينا.
يزور "جان كلود يونكر" كذلك مقر اللجنة الاقتصادية والاجتماعية ، لعقد لقاء مع فئات المجتمع اليوناني.
ورغم ان مكتب تمثيل المفوضية الأوروبية في اليونان لم يعطي أي معلومات في بيانه عن غرض الزيارة، إلا ان اللقاءات المقررة لرئيس المفوضية الأوروبية مع المؤسسات الإنتاجية والاجتماعية اليونانية تشير إلى ان الغرض من زيارته هو تسليط الضوء على مستقبل التنمية في اليونان .
وسيدلي "جان كلود يونكر" بتصريحات للصحفيين عقب لقائه رئيس الوزراء اليوناني بمقر رئاسة الوزراء.
وقد أكد رئيس المفوضية الأوروبية ان اليونان تبذل جهودا ضخمة في مسألة الإصلاحات ، مشدداً على ان منطقة اليورو لن تكون متكاملة بدون اليونان.
جاء ذلك في حوار أجراه رئيس المفوضية الأوروبية مع محطة "يورو نيوز" التليفزيونية ، في إطار زيارته الرسمية إلى اليونان ، حيث أشار إلى أن شيئا ما قد تغير منذ صيف 2015، فلا أحد يدعم خروج اليونان من منطقة اليورو بشكل جدي ، مرجعاً ذلك إلى توصل كلا من السلطات اليونانية وكذلك سلطات منطقة اليورو إلى اتفاق يحترمه الجانبين على حد سواء.
وذكر أنه شخصياً قد قاتل بشراسة لبقاء اليونان داخل منطقة اليورو، وذلك لاعتقاده بأن لا الاتحاد الأوروبي يكون كاملا بدون اليونان ولا منطقة اليورو كذلك.
وقال " يونكر" إنه دائما ما يكون غير راض عن وتيرة الإصلاحات في أي دولة من دول منطقة اليورو، ولكنه مع ذلك أكد ان اليونان تبذل جهودا ضخمة في هذا المجال، بل إنه أعرب عن إعجابه باليونانيين، وبطريقة تعاملهم مع المشاكل والمسؤوليات الملقاة على عاتقهم ، مشيرا إلى رضائه أكثر مما كان يتوقع في صيف 2015.