30 مايو 2016

pavko

شدد وزير الخارجية اليوناني "نيكوس كوتزياس" أن إقليم "تراقيا" إقليم يوناني ديمقراطي أوروبي ، مؤكداً أن اليونان دولة ذات نظام ديمقراطي ، تحترم وتدافع وتطورمن حقوق الفئات ذات الطبيعة الخاصة، مثل الأقليات .

جاء ذلك في كلمة ألقاها مؤخراً وزير الخارجية خلال فاعلية حضرها رئيس الجمهورية اليوناني "بروكوبيس بافلوبولوس "، حيث حذر الوزير "كوتزياس" من أن اليونان لن تسمح للبعض أن يصبحوا أدوات لـ"أوطان أم" أخرى ويحولوا الأقلية إلى أداة للسياسة الخارجية ، بدلا من قبول دور هذه الأقلية كجسر للصداقة بالنسبة للمنطقة كلها ، وذلك في رد غير مباشر ولكنه واضح على نظيره التركي " مولود تشاووش أوغلو" ، الذي نشر عبر حسابه على "تويتر" أنه "استقبل وفدا للأقلية التركية من "تراقيا" وكرر لهم دعم بلاده القوي لهم".

وأشار وزير خارجية اليونان إلى أن الأقلية في "تراقيا" اقلية يونانية ، وما لديها من حقوق هي حقوق أكثر بكثير من غالبية البلاد التي تسود فيها أغلبية مسلمة ، مضيفاً أن هذه الحقوق ليست مضمونة دائما في أماكن آخري ، ولكنها حقوق تدافع عنها الدولة اليونانية نظراً لاحترامها حق التنوع والاختلاف وجميع الحقوق المتعلقة بالحريات المدنية.