2016/04/26

 g a n 56

انتقد رئيس وزراء اليونان "الكسيس تسيبراس" العقبات التي تفرضها تركيا أمام انتشار قوة حلف شمال الاطلسي بكامل قدراتها في بحر "ايجه" ، وذلك في تصريحات أدلى بها بعد لقائه بأمين عام الناتو "ينس شتولتنبرج" ، بمقر رئاسة الوزراء في أثينا يوم الجمعة 22 أبريل الجاري.

وأكد رئيس الوزراء اليوناني أن هذه العقبات ناتجة عن مطالبات تركيا ومواقفها أحادية الجانب، والتي تعبرعنها للأسف بزيادة نشاط طائراتها داخل المجال الجوي اليوناني.

وشدد "تسيبراس" أن اليونان لن تقبل أو تتسامح مع أي أعمال من شانها أن تتدخل أو تشكك في الحقوق السيادية اليونانية، والتي تم تحديدها بوضوح بموجب المعاهدات الدولية والقانون الدولي.

وأضاف رئيس وزراء اليونان أنه تم الاتفاق مع " شتولتنبرج" على أهمية تفعيل حلف شمال الأطلسي لجهودتحديد شبكات التهريب على السواحل التركية ومساندة السلطات التركية في تفكيكها، وذلك في إطار من الاحترام المطلق للقانون الدولي، وقد رحب كلاهما بالانخفاض الكبير في تدفقات المهاجرين عبر الممر الخطر لبحر "إيجه".

وأشار رئيس وزراء اليونان إلى ضرورة المساهمة الناجحة لحلف شمال الاطلسي في معالجة أزمة اللاجئين، استناداً على مناخ من الاحترام لمبدأ حسن الجوار بين أعضائه، وهو أمر ضروري لحلف الناتو نفسه ، من أجل تسليط الضوء على مصداقيته وفعاليته ، حيث أن الحكم على مصداقية وفاعلية الحلف لا يتحدد فقط في أوروبا الشرقية والبحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود فحسب ، ولكن في بحر "إيجه" كذلك.