الجمعة، 08 أبريل 2016 - 05:11 م

g a n 40

رسالة أثينا - رباب فتحى - اليوم السابع
قالت وزيرة السياحة اليونانية، إيلينا كونتورا، إن سوق السياحة فى كل من مصر واليونان، سوق ناضج، ومفتوح وجاذب للسياح، لذا يجب استغلاله للعمل معا، مشيرة إلى أن كلا الدولتين بدأتا بالفعل، وذلك بزيارتها الأخيرة للقاهرة لوضع خطة لتعزيز حركة السياحة من خلال حزمة سياحية تشمل القاهرة وأثينا لجذب سياح آسيا وأمريكا اللاتينية.
وأضافت الوزيرة أثناء لقاءها مع وفد من الإعلاميين المصريين فى العاصمة اليونانية أثينا، أنه يجرى العمل الآن على تنظيم منتدى مصرى يونانى فى القاهرة فى أواخر شهر مايو أو أول شهر يونيو، لتسهيل لقاء العاملين بمجال السياحة فى البلدين، خاصة شركات القطاع الخاص المعنيين بتنظيم الرحلات.

بدء الخطة
وأوضحت الوزيرة، أن الخطة بدأت بالفعل بدعوة مجموعة من شركات السياحة لزيارة اليونان (الزيارة بدأت 6 أبريل، وتنتهى فى 11 أبريل) للتعرف على كيفية سبل التعاون، على أن تتم دعوة شركات سياحة يونانية للقاهرة لتحقيق نفس الهدف.
وأضافت كونتورا إن مصر واليونان لديهما تاريخ وحضارة والكثير من المتشابهات، مما يزيد فرص نجاح التعاون بينهما فى مجال السياحة، لافتة إلى أن الخطة قد تستغرق عامين أو ثلاثة للوصول لمرحلة التنفيذ، معتبرة أن السوق المصرى جاهز، رغم الوضع السياسى الذى مثل تحديا لقطاع السياحة خلال الفترة الأخيرة.
مشكلات السوق المصرى
وبسؤالها عن مشكلات السوق المصرى، قالت وزيرة السياحة اليونانية إنه برغم مخاوف القطاع الخاص بشأن السياحة، إلا أن السوق المصرى سيكون مفتوحا قريبا، ويبدو آمنا، داعية للترويج بشكل أكبر لمعالم البلاد الغنية والمتنوعة، قائلة إن وسائل الإعلام يمكنها أيضا المشاركة بخلق صورة سياحية للدولة يسهل دعمها، "فيجب أن تروجوا لجمال بلدكم، ويجب أن يكون هناك حملة منظمة، لنظهر أن مصر جاهزة لاستقبال السائحين، والوقت والمستقبل إلى جانبكم. ومصر دولة جميلة، ويجب أن تثبوا ذلك بالحملات الترويجية."
وأضافت أن وزارتها تعمل على جذب السياح، من خلال التركيز على مواضع الاستقرار، الذى يمثل أهمية كبيرة للسياحة، خاصة بالنسبة للناس الذين يأتون من أماكن بعيدة، داعية مصر للترويج للاستقرار، مثلما تفعل اليونان من خلال محاولة الطمأنة بشأن الأوضاع فى أوروبا. "فرغم الوضع الاقتصادى، نحاول الترويج لما نملكه، سواء من جزر رائعة أو تاريخ كبير".
السياحة تشكل20% من ناتج الدخل القومى
وأوضحت كونتورا أن السياحة تشكل20% من ناتج الدخل القومى، وتخلق مليون ونصف وظيفة عمل، لذا ركزت بشكل كبير على حملات الترويج والعمل مع شركات السياحة خاصة فى القطاع الخاص، كما تعمل مع وسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعى وسفارتها بالخارج ، ومكاتب منظمة السياحة اليونانية الوطنية. وأكدت أن عام 2015، حقق قطاع السياحة رقما قياسيا بـ26.5 مليون سائح، و13-14 مليار يورو ، معربة عن أملها أن تحقق رقما قياسيا جديدا لهذا العام.
واعتبرت كونتورا أن الرحلات عبر البحر بالمراكب السياحية (الكروز) جذابة ولكن يصعب القيام بها الآن، بسبب الموقف الجيوسياسى، فى المنطقة وأوربا.