g a n 166

 

أكد وزير الخارجية المصري "سامح شكري" على ضرورة التعاون بين اليونان ومصر في مجال الطاقة، وذلك في الحوار الذي أجرته معه "جريدة المحررين"، على هامش المؤتمر الثاني للأمن والاستقرار في شرق المتوسط والذي عُقد مؤخراً في جزيرة "رودس" اليونانية.

وأوضح أنه من المهم بالنسبة للجميع أن يتم توسيع مجالات التعاون ، وان الطاقة أحد هذه المجالات ، وقال أن المحادثات مستمرة بشأن ترسيم حدود المناطق الاقتصادية الخالصة بين البلدين ، معرباً عن اقتناعه بالتوصل إلى اتفاق بين الجانبين.

وشدد على أهمية ترسيخ العلاقات وخلق جو من الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة ، بما يمهد الطريق لاستثمار الموارد المشتركة بشكل أفضل وكذلك المزايا النسبية التي تتمتع بها كل دولة على حدة ، وأضاف أن كل ذلك سوف يخلق المزيد من فرص العمل والمزيد من النمو الاقتصادي والإيرادات لميزانية كل دولة، ويدفعها قدما في طريق التنمية .
وأشار وزير الخارجية المصري إلى ايجابيات مؤتمر "رودس" ، موضحاً أن هناك علاقات طيبة جدا بين دول شرق المتوسط، حيث أنها تواجه نفس التحديات أو تحديات متشابهة ، سواء في السياسة أو الاقتصاد، وإذا تعاونت هذه الدول فيما بينها فسوف يكون لها إمكانيات أفضل لتحقيق تطلعاتها، بالإضافة إلى حماية نفسها من التهديدات التي تهدد السلام والاستقرار في المنطقة.