د- كريستوس لامبريدس السكرتير العام للموانيء والاستثمارات البحريه في اليونان

أثينا - ورده الحسيني - أخبار اليوم

الأثنين 11 أبريل 2016

 

 g a n 49

قال السكرتير العام للموانئ والاستثمارات البحرية في اليونان، د.كريستوس لامبريدس، إن مصر تحتل موقعا مهما ومتميزا في وسائل النقل الدولية، مؤكدا أن التعاون معها محوري لليونان.
وأضاف أن اقتصاد اليونان يقوم علي السفن وصناعتها، والتي تربط ما بين منطقتي الشرق الأقصى وأوربا.

وفيما يتعلق بمشروع قناة السويس الجديدة، أشار كريستوس لامبريدس، إلى أن بلاده رحبت بهذا المشروع، والذي يقلل من زمن مرور السفن المحملة بالبضائع من الشرق الأقصى إلي أوروبا، لافتا إلى أن هذا مشروع طموح ومفيد وتهتم به الموانئ اليونانية.

وفيما يتعلق بالاتفاقيات القائمة مع مصر، أوضح أن هناك اتفاقا تم توقيعه عام ٢٠٠٤ مع لتنشيط العلاقات التجارية من خلال حركة السفن والنقل البحري، إلى جانب اتفاقيتين بين موانئ مصرية ويونانية، واتفاق رابع بين أكبر موانئ اليونان وميناء الإسكندرية، وقد زار مدير هذا الميناء الإسكندرية مؤخرا لمناقشة تفاصيل أكثر للتعاون، لافتا إلى أن مثل هذه الاتفاقيات تدعم التعاون بين موانئ البلدين وخاصة في حركة الركاب والتي تعزز التعاون السياحي، وحركة التجارة والنقل عبر الحاويات بين الجانبين المصري واليوناني.

واعترف المسؤول اليوناني، بأن مشاكل عدم الاستقرار في منطقة شرق البحر المتوسط توثر علي حركة البضائع والركاب والتجارة، وبالرغم من ذلك فإن كل من مصر واليونان تسعيان لدعم تعاونهما الثنائي.

وقال إن القطاع البحري يكتسب أهمية بالغة في الاقتصاد اليوناني، حيث تمتلك اليونان خبرات متقدمة، وكانت من أوائل الدول العاملة به بقوة. 

ولفت إلى أن عدد العاملين في مجال صناعة السفن شهد تناقصا، ولذلك يجري العمل علي إعادة هيكلة هذا القطاع بجذب استثمارات جديدة إليه، مبينا أن هناك إمكانيات لشركات الإنشاءات اليونانية للمساهمة في تشييد مشروعات وموانئ جديدة بمصر والتي يسعي الرئيس السيسي إلى إقامتها.